أخبار

باراغواي تعلن الإخوان جماعة إرهابية تهدد الأمن والاستقرار

باراغواي تعلن الإخوان جماعة إرهابية تهدد الأمن والاستقرار

وافقت المفوضية الدائمة لكونجرس باراجواي ، الخميس ، على اعتبار “الإخوان المسلمين” جماعة إرهابية “تهدد الأمن والاستقرار الدوليين ، وتشكل انتهاكًا خطيرًا لمقاصد ومبادئ الأمم المتحدة” ، وفقًا لمسودة القرار الذي قدمه سابقًا ليليان سامانيغو ، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالكونجرس المكونة من 45 عضوًا.

ومن أسباب واشتراطات الموافقة على القرار جاء فيه أن “جماعة الإخوان التي تأسست عام 1928 في مصر تقدم مساعدات أيديولوجية لمن يستخدم العنف ويهدد الاستقرار والأمن في الشرق والغرب على حد سواء ، وأن ورفضت دولة باراغواي رفضا قاطعا كافة الأعمال والأساليب والممارسات الإرهابية “، وهو ما أبرزته وسائل الإعلام ورحبت محلية بالموافقة على القرار.

وأشار الموقع الإلكتروني لصحيفة ألتيما هورا إلى أن باراغواي ، بقيادة ماريو عبدو بينيتيز اللبناني المولد ، سبق أن اعتبرت تنظيمات حزب الله والقاعدة وداعش وحماس الإرهابية “جزءًا من مشاركتها في الحرب ضد الإرهاب ، الأمر الذي يحد من وأشارت الصحيفة إلى أن “الدول الكبرى اعتبرت هذه الجماعات إرهابية ، بما في ذلك روسيا عام 2003 ومصر عام 2013 وبعد ذلك بعام السعودية والإمارات والبحرين”.

هذا المحتوى من موقع الوادي نيوز – اقرأ من المصدر