أخبار

مصر: لا وفيات بفيروس الجهاز التنفسي المخلوي .. والمضاد الحيوي خاطئ!

مصر: لا وفيات بفيروس الجهاز التنفسي المخلوي .. والمضاد الحيوي خاطئ!

بعد أن أصبح فيروس الجهاز التنفسي المخلوي موضوع حديث لجميع الأسر المصرية التي لديها أطفال في مراحل مختلفة من التعليم المدرسي ، أكد الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي للأمور الصحية أنه حتى الآن هناك لا يوجد وفيات. من الفيروس المخلوي التنفسي في البلاد ، مع تحذير الأطباء من عدم استخدام المضادات الحيوية لمحاربة الفيروس ، إلا في حالات محددة.

وأوضح في مقابلة هاتفية مع إحدى القنوات الفضائية المصرية ، أن “RSV” هو أحد مجموعة كبيرة من الفيروسات المعروفة باسم فيروسات الجهاز التنفسي ، والتي تصيب الجهاز التنفسي العلوي والسفلي وتصيبه.

وأشار إلى أن “هذا الفيروس معروف منذ زمن طويل وليس جديدا على الإطلاق ، كما أنه فيروس متكرر” ، مشيرا إلى أنه “لم يتم الكشف عن أي وفيات بالفيروس الذي بطبيعته لا يؤدي إلى الموت ولكن مضاعفاته يمكن ان تؤدي الى ذلك “.

وقال تاج الدين: “أعراض الفيروس التنفسي المخلوي تشبه إلى حد بعيد أعراض الأنفلونزا والكورونا ، ولذلك تسمى فيروسات الجهاز التنفسي ، ومن أبرز الإصابات نزلات البرد والإنفلونزا والحمى الشديدة والسعال البسيط وتشقق الجسم. والتهاب الحلق “.

وبين تاج الدين أن “هناك صعوبة في رصد عدد الحالات المصابة بالفيروس المخلوي التنفسي ، وأن ما يتم رصده هو الحالات التي يتم رصدها في وزارة الصحة وإرسالها إلى المعامل المركزية لتحليل الفيروس”.

لا مضادات حيوية إلا في هذه الحالة.

وفي سياق متصل أكد الدكتور شريف الأنواري مدير مستشفى أبو الريش المنيرة بقصر العيني التابع لجامعة القاهرة ، أن علاج الفيروس التنفسي المخلوي يتم بأدوية معينة وليس كذلك. يسمح بتناول المضادات الحيوية لمحاربة الفيروس إلا في حالة واحدة وهي وجود عدوى بكتيرية. يتم الكشف عن وجود التهاب فقط عن طريق التحليل.

وأضاف الدكتور شريف الأنواري ، في حديثه لوسائل إعلام مصرية ، أن علاج الفيروس المخلوي هو بالأساس مخفض للحمى وجلسات بخار وتوسعات للناس ، مشيرًا إلى أن معظم الحالات تتعافى وتحتاج إلى علاج منزلي دون الحاجة. لدخول المستشفى.

هذا المحتوى من موقع الوادي نيوز – اقرأ من المصدر

أخبار ذات صلة