العالم

زيلينسكي: التهديد الروسي يزداد مع الإفلات من العقاب

زيلينسكي: التهديد الروسي يزداد مع الإفلات من العقاب

اتهم الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي روسيا اليوم الثلاثاء بإطلاق صواريخ على بولندا العضو في حلف شمال الأطلسي فيما وصفه بـ “تصعيد كبير” في حرب روسيا ضد بلاده.

وقال زيلينسكي في خطاب للأمة: “ضربت الصواريخ الروسية اليوم بولندا ، أرض دولة حليفة. وقتل أشخاص. أرجو أن تتقبلوا تعازينا”.

“يجب أن نتحرك”

كلما طال شعور روسيا بالإفلات من العقاب ، زادت التهديدات ضد أي شخص يقع في مرمى الصواريخ الروسية. إن إطلاق الصواريخ على أراضي الناتو هو هجوم روسي على الأمن الجماعي. هذا تسلق مهم جدا. واضاف “يجب ان نتحرك”.

وفي موازاة ذلك ، دعا وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا إلى عقد قمة لمنظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) بمشاركة بلاده الثلاثاء لاتخاذ مزيد من “الإجراءات المشتركة” ضد روسيا ، عقب ورود أنباء عن سقوط صواريخ على بولندا.

“جاهز لتقديم أي دعم”

وقال كوليبا على تويتر “الرد الجماعي على تصرفات روسيا يجب أن يكون قاسيا” مؤكدا تضامن كييف الكامل مع بولندا.

واضاف “نحن مستعدون لتقديم اي دعم”.

من جهته ، قال ميخائيل بودولاك ، مستشار مدير مكتب رئيس أوكرانيا ، إن ما أسماه بـ “الضربات” على الأراضي البولندية “لم يكن مصادفة ، بل رسالة مخططة عمدا” من روسيا.

روسيا تنفي

من جهة أخرى ، نفت وزارة الدفاع الروسية ، الثلاثاء ، “مزاعم” وسائل الإعلام البولندية بشأن سقوط صواريخ روسية في بولندا ، معتبرة أن هذه الاتهامات “استفزاز يهدف إلى تصعيد الموقف”.

وأضافت الوزارة “لم نشن أي ضربات ضد أهداف قريبة من الحدود الأوكرانية البولندية” ، مشيرة إلى أن “الحطام الذي تم العثور عليه في الموقع لا علاقة له بالأسلحة الروسية”.

هذا المحتوى من موقع الوادي نيوز – اقرأ من المصدر

أخبار ذات صلة