أخبار

قتلتها وسكبت الماء المغلي على وجهها .. تفاصيل جديدة ومروعة لجريمة الخائن الذي قتل والدتها!

قتلتها وسكبت الماء المغلي على وجهها .. تفاصيل جديدة ومروعة لجريمة الخائن الذي قتل والدتها!

كشفت تحقيقات النيابة المصرية عن تفاصيل جديدة صادمة عن جريمة قتل فتاة والدتها بعد أن ضبطت متلبسة في موقف فاحش مع جارها الشاب الذي يصغرها بسنوات.

كشفت التحقيقات أن الابنة ، بعد أن قتل جارها الشاب والدتها ، قررت سكب الماء المغلي على جثتها لضمان وفاتها ، بينما استخدم القاتل كيسًا كبيرًا لإخفاء الجثة بداخلها وجلسوا معًا للتخطيط لكيفية التخلص منه. . دون توجيه أصابع الاتهام.

وكشفت التحقيقات أيضا أنه “عندما أحضرت الأم ابنتها وصديقها إلى المنزل ، قرروا قتلها ، فطلبت منهم أن تدلي بشهادتها ، ورد القاتل ساخرًا:” لقد أخذت وقتنا معنا من أجل وقت طويل “، ثم قتلها بضربة قاتلة أنهت حياتها على الفور.

وقررت النيابة العامة استدعاء الطب الشرعي لتشريح الجثة وحبس الفتاة المتهمة وجارتها لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات.

يذكر أن الجريمة وقعت في منزل الأسرة في منطقة الفيروز الجديدة ببور فؤاد ، وقتلت الأم البالغة من العمر 42 عامًا ، والتي تعمل مشرفة عمالية في مستشفى بورفؤاد العام.

هذا المحتوى من موقع الوادي نيوز – اقرأ من المصدر

أخبار ذات صلة